منتدى صبا الرسمي
أهلا وسهـلا بـك زائرنـا الكريـم

إذا كانت هذه زيارتـك الأولـى للمنتـدى نتمنى منك التسجيل

بالضغظ على زر التسجيـل



 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 للمسلمين عيدان فقط’’’’’’’’’’’’

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
nice arwa :)
« ڝبوڜي مُميږ »
« ڝبوڜي مُميږ »
avatar


♥ عدد مساهماتي : 1605
انثى
♥ مزاجــى :
♥ نقاطي : 8910
♥ مستوى تقييمي : 292

مُساهمةموضوع: للمسلمين عيدان فقط’’’’’’’’’’’’   الخميس 15 ديسمبر - 6:20:04


أما من السنة فالأحاديث في ذلك كثيرة، منها: حديث أنس رضي الله عنه قال: {قدم رسول الله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ المدينة ولهم يومان يلعبون فيهما -كعادة الأمم (الروم والفرس) كل أمةٍ لها أعياد، فكان للعرب في الجاهلية يومان يلعب فيهما أهل المدينة - فقال صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: ما هذان اليومان؟ فقالوا:
كنا نعلب فيهما في الجاهلية، فقال صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: إن
الله قد أبدلكم بهما خيراً منهما، يوم الأضحى ويوم الفطر [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] } وهذا حديث رواه أبو داوود ، وقال شَيْخ الإِسْلامِ : إن إسناده على شرط مسلم .ووجه
الدلالة في هذا: " إن العيدين الجاهليين لم يقرهما الرسول صَلَّى اللهُ
عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، ولا تركهم يلعبون فيهما على العادة " بل نص على البديل
فقال: { إن الله قد أبدلكم بهما خيراً منهما [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] } فهل يجتمع البديل والمبدل منه؟ لا يجتمعان أبداً. إذاً: فلا بد أن نضع هذا مكان هذا، ولا يمكن أن نحتفل بأي يوم يحتفل به المشركون أبداً، فوجه الدلالة في هذا واضح. ويعلق شَيْخ الإِسْلامِ رحمه الله في الاقتضاء
على هذا فيقول: " أيضاً فإن ذينك اليومين الجاهليين قد ماتا في الإسلام،
فلم يبق لهما أثر على عهد رسول الله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، ولا
عهد خلفائه، ولو لم يكن قد نهى الناس عن اللعب فيهما ونحوه، مما كانوا
يفعلونه لكانوا قد بقوا على العادة " فهنا شَيْخ الإِسْلامِ يستدل بالواقع، ففي أيام النبي صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وأيام أبي بكر وعمر وعثمان وعلي
، لا وجود لهذين العيدين بل أكثر المسلمين لم يكونوا يعلمون متى كان موعد
هذين العيدين، وهذا دليل على استئصال الشرع لهما استئصالاً نهائياً، حتى لم
يبق لهما ذِكَرٌ أو أثر.فالنهي يكون من أشد أنواع النهي وأشد أنواع
التغليظ -كما ذكر رحمه الله- مع تشوق النفوس إلى العيد، وإلى الفرح وخاصة
كما ذكر: من النساء والأطفال والفارغين من الناس، وهو صادق؛ فما أكثر
الفارغين من الناس اليوم الذين يحبون الأعياد، ويتمنون أن يكون في كل شهر
حفلات وأعياد وعطل، والنساء كذلك يردن الزينة والبهرجة والفرحة، والأطفال.فرغم قوة الداعي لبقاء هذين اليومين في نفوس الناس إلا أنهما استؤصلا واجتثا؛ حتى لم يبق لهما من أثر.فهذا
دليل على قوة المعارض وقوة المانع وهو حرصه صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ
وَسَلَّمَ وحرص أصحابه ومعرفتهم بأن هذا لا يجوز أبداً بخلاف بعض الأمور
التي بقي لها أثر كالنياحة، وغير ذلك من أمر الجاهلية التي ذكر النبي
صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أنها تبقى، لكن هذا ذهب واستؤصل بالكامل.قد
يقول الواحد منكم: هذه أعياد الجاهلية قد استؤصلت، فأعياد أهل الكتاب
أمرنا شرعاً أن نقرهم عليها، فعندما يدخلون في عقد الذمة نقرهم على دينهم،
ومن جملة دينهم الاحتفال بأعيادهم، وهذه الشبهة -أيها الإخوة- سوف تسمعونها
في الجرائد والتلفاز، والإذاعات وغير ذلك، عندما تأتي هذه الأعياد وتفتح
الإذاعات العربية، إلا ما رحم الله فتجدها كلها تحتفل بهذه الذكرى، فمن
جملة من يأتي، ويتفلسف ويبرر ويقول: إن هذه الأعياد أقرت من جملة دينهم
الذي أقر، وأن الإسلام يحترم أهل الكتاب، فـشَيْخ الإِسْلامِ رحمه الله يرد على هذا رداً قوياً فيقول:"
المحذور في أعياد أهل الكتابين التي نقرهم عليها، أشد من المحذور في أعياد
الجاهلية التي لا نقرهم عليها، فإن الأمة قد حُذروا من مشابهة اليهود
والنصارى، وأخبروا أن سيفعل قوم منهم هذا المحذور، بخلاف دين الجاهلية،
فإنه لا يعود إلا في آخر الدهر، عند اخترام أنفس المؤمنين عموماً " عندما
تقرب الساعة وتدنو، يلتحق فئام من أمتى بالمشركين وتضطرب أليات نساء دوس
على ذي الخلصة
-وما أشبه ذلك من الأدلة- قال: هذا عند نهاية الزمان، أما أن تعود
الجاهلية تلك التي كانت قبل قدومه صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ المدينة
بأعيادها، فلا تعود أبداً، فالنهي عن الشيء المتكرر والواقع والفتنة به
أشد بلا ريب، فقال: " ولو لم يكن أشد منه فإنه مثله " أقل ما يقال: إن
أعياد أهل الكتاب هي مثل أعياد الجاهليين.إذاً الشر الذي له فاعل موجود، يخاف على الناس منه أكثر من شر لا مقتضى له قوي.فوجه
الاستدلال: الشر الذي له أهل ويقومون به، هذا المقتضي والدافع له أقوى من
غيره، وقد زاد في زماننا هذا دافع آخر لهذا الشر، وهو دافع عظيم من أهم
الدوافع على المشاركة، وهو: أن الكفار ظاهرون غالبون وممكنون، استدراجاً من
الله لهم، وإلا لا يغرنا، وأنهم، وهم متحضرون ومتطورون، فتقتدي بهم أمم
العالم جميعاً، ومنها أكثر المسلمين مع الأسف الشديد، فهذه تضاف إلى تلك.فإذا كان شَيْخ الإِسْلامِ تحدث عنهم وهم في زمنه أهل ذلة وصغار مضروبة عليهم الجزية، وهم في بلاد الشام ، أما في هذه الجزيرة
فقد حماها الله وطهرها، لا يجتمع فيها دينان، ولا يجوز أن يقروا فيها
أصلا، لكن هنالك من أهل الذمة مضروب عليهم الذل والصغار ويكون الداعي أشد
لوجودهم. ويذكر أن النساء والأطفال في عدة مواضع من كتابه وفي الفتاوى
: أن النساء والأطفال والجُهال والفارغين يشاركونهم ويفرحون بأعيادهم، فما
بالكم في هذا الزمان الذي زاد فيه هذا الداعي وهذا الدافع؟ إذاً
يجب أن يكون الإنكار أشد وأكثر، وإلا كان من المحظور ما لا تحمد عاقبته،
الذي قد يؤدي إلى الكفر نسأل الله العفو والعافية على ما سنذكر في الأدلة
الأخرى.


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

حساباتي [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أنثي من زمن النقاء
« ڝبوڜي رآئع »
« ڝبوڜي رآئع »
avatar



♥ عدد مساهماتي : 914
انثى
♥ مزاجــى :
♥ عمري : 19
♥ نقاطي : 7787
♥ مستوى تقييمي : 57

مُساهمةموضوع: رد: للمسلمين عيدان فقط’’’’’’’’’’’’   الخميس 15 ديسمبر - 6:33:28

شكررررررررررا وجعله مزيد في حسناااااااانك زهرة صبا ان شاء الله امممممممممم تممممم+
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
nice arwa :)
« ڝبوڜي مُميږ »
« ڝبوڜي مُميږ »
avatar


♥ عدد مساهماتي : 1605
انثى
♥ مزاجــى :
♥ نقاطي : 8910
♥ مستوى تقييمي : 292

مُساهمةموضوع: رد: للمسلمين عيدان فقط’’’’’’’’’’’’   الخميس 15 ديسمبر - 6:46:29

مــنـــوـــرــــةة


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

حساباتي [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
للمسلمين عيدان فقط’’’’’’’’’’’’
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى صبا الرسمي :: آلِمنتِدِى آلِعّآم.. :: ¬آلِمنتِدِى آلِآسّلِآميً |Islamic Forum-
انتقل الى: