منتدى صبا الرسمي
أهلا وسهـلا بـك زائرنـا الكريـم

إذا كانت هذه زيارتـك الأولـى للمنتـدى نتمنى منك التسجيل

بالضغظ على زر التسجيـل



 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قصة لوط عليه السلام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
M mğήỢnђ Ѕbă m
« صبوشي مرآقب »
« صبوشي مرآقب »




♥ عدد مساهماتي : 1756
انثى
♥ مزاجــى :
♥ نقاطي : 8235
♥ مستوى تقييمي : 42

مُساهمةموضوع: قصة لوط عليه السلام   السبت 29 مارس - 5:16:00



لوط
هآچر لوط مع عمه إپرآهيم -عليه آلسلآم- إلى مصر، ومگثآ فيهآ مدة من آلزمن ثم عآدآ إلى فلسطين، وفي آلطريق، آستأذن لوط عمه إپرآهيم، ليذهپ إلى أرض سدوم (پچوآر آلپحر آلميت في پلآد آلأردن آلآن) حيث آختآر آلله لوطًآ
ليگون نپيًّآ إلى أهل هذه آلأرض، فأذن له إپرآهيم وذهپ لوط إلى سدوم
وتزوچ هنآگ.
وگآنت أخلآق أهل تلگ آلپلدة سيئة، فگآنوآ لآ يتعففون عن فعل آلمعصية، ولآ يستحيون من آلمنگر، ويخونون آلرفيق، ويقطعون آلطريق، وفوق هذآ گآنوآ يفعلون فآحشة لم يسپقهم إليهآ أحد من آلعآلمين؛ فگآنوآ يأتون آلرچآل شهوة من دون آلنسآء، وأخذ لوط -عليه آلسلآم- يدعو أهل سدوم إلى آلإيمآن وترگ آلفآحشة، فقآل لهم: {ألآ تتقون . إني لگم رسول أمين . فآتقوآ آلله وأطيعون ومآ أسألگم عليه من أچر إن أچري إلآ على رپ آلعآلمين . أتأتون آلذگرآن من آلعآلمين . وتذرون مآ خلق لگم رپگم من أزوآچگم پل أنتم قوم عآدون} [آلشعرآء: 161-166].
لگن قوم لوط لم يستچيپوآ له، وتگپروآ عليه، وسخروآ منه، فلم ييأس لوط وظل صآپرًآ على قومه يدعوهم في حگمة وأدپ إلى عپآدة آلله وحده، وينهآهم ويحذرهم أشد آلتحذير من إتيآن آلمحرمآت وفعل آلفوآحش وآلمنگرآت، ومع هذآ لم يؤمن په أحد وآستمر آلنآس في ضلآلهم وطغيآنهم وفچورهم، وقآلوآ له پقلوپ قآسية: {آئتنآ پعذآپ آلله إن گنت من آلصآدقين} [آلعنگپوت:29] وهددوه پطرده من آلقرية لأنه گآن غريپًآ في قومه، فغضپ لوط من قومه وآپتعد عنهم هو ومن آمن په من أهل پيته إلآ زوچته، فقد گفرت وآنحآزت إلى قومهآ وشآرگتهم في مضآيقته وآلآستهزآء په، وضرپ آلله پهآ مثلآً في آلگفر، فقآل تعآلى:
{ضرپ آلله مثلآً للذين گفروآ آمرأة نوح وآمرأة لوط گآنتآ تحت عپدين من عپآدنآ صآلحين فخآنتآهمآ فلم يغنيآ عنهمآ من آلله شيئًآ وقيل آدخلآ
آلنآر مع آلدآخلين} [آلتحريم:10] وخيآنة آمرأة لوط هي گفرهآ
وعدم إيمآنهآ پآلله.
وأرسل آلله ثلآثة من آلملآئگة على صورة ثلآثة رچآل هيئتهم حسنة، فمروآ على إپرآهيم ، فظن إپرآهيم أنهم پشر فقآم على آلفور وذپح لهم عچلآً سمينًآ لگنهم لم يأگلوآ منه، وپشرت آلملآئگة إپرآهيم پأن آلله -سپحآنه- سوف يرزقه پولد من زوچته سآرة هو إسحآق، ثم أخپرته آلملآئگة أنهم ذآهپون إلى قرية سدوم لتعذيپ أهلهآ وعقآپهم على گفرهم ومعآصيهم، فأخپرهم إپرآهيم پوچود لوط في هذه آلقرية، فطمأنته آلملآئگة پأن آلله سينچيه وأهله إلآ زوچته لأنهآ گفرت پآلله.
وخرچت آلملآئگة من عند إپرآهيم وتوچهوآ إلى قرية سدوم، فوصلوآ إلى پيت لوط وگآنوآ في صورة شپآن حسآن، فلمآ رآهم لوط خآف عليهم، ولم يعلم أحد پقدومهم إلآ آل لوط، فخرچت آمرأته وأخپرت قومهآ وقآلت: إن في پيت لوط رچآلآ مآ رأيت مثل وچوههم قط، فچآء آلقوم يسرعون إلى پيت لوط يپغون آلفآحشة مع هؤلآء آلضيوف، وآچتمع قوم لوط وآزدحموآ عند پآپ پيته وهم ينآدون پصوت عآلٍ يطلپوآ من لوط أن يخرچ لهم هؤلآء آلضيوف، وگل منهم يمني نفسه پآلمتعة وآلشهوة آلحرآم مع هؤلآء آلرچآل، فمنعهم لوط من دخول آلپيت ومن آلهچوم وآلآعتدآء على ضيوفه، وقآل لهم: {إن هؤلآء ضيفي فلآ تفضحون . وآتقوآ آلله ولآ تخزون} [آلحچر:68-69] وأخذ يذگرهم پأن آلله خلق آلنسآء لقضآء شهوة آلرچآل فهن أزگى لهم وأطيپ، ولگن قوم لوط أصروآ على آلدخول، ولم يچد لوط من پينهم رچلآً عآقلآً يپين لهم مآ هم فيه من آلخطأ وأحس لوط پضعفه أمآم هؤلآء آلقوم، فقآل: {لو أن لي پگم قوة أو آوي إلى رگن شديد} [هود:80].
وعندئذ گشف آلضيوف عن حقيقتهم، وأخپروآ لوطًآ پأنهم ليسوآ پشرًآ وإنمآ هم ملآئگة من آلسمآء چآءوآ لتعذيپ هؤلآء آلقوم آلفآسقين، ومآ هي إلآ لحظآت حتى آقتحم قوم لوط آلپيت على آلملآئگة فأشآر أحد آلملآئگة، پيده نآحيتهم ففقد آلقوم أپصآرهم ورآحوآ يتخپطون پين آلچدرآن، ثم طلپت آلملآئگة من لوط أن يرحل مع أهله عندمآ يقپل آلليل لأن آلعذآپ سينزل على قومه في
آلصپآح، ونصحوه ألآ يلتفت هو ولآ أحد من أهله خلفهم عندمآ ينزل آلعذآپ حتى لآ يصيپهم.
وفي آلليل خرچ لوط وآپنتآه وترگوآ آلقرية، ومآ إن غآدروهآ حتى آنشق آلصپآح فأرسل آلله آلعذآپ آلشديد على قرية سدوم، فآهتزت آلقرية هزة عنيفة وتزلزلت آلأرض، وآقتلع مَلَگٌ پطرف چنآحه آلقرية پمآ فيهآ وآرتفع پهآ حتى سمع أهل آلسمآء نپآح گلآپهآ ثم آنقلپت آلقرية رأسًآ على عقپ، وچعل آلله عآليهآ سآفلهآ وأمطر عليهم من آلسمآء حچآرة ملتهپة تحرقهم، وأحآط پهم دخآن خآنق يشوي وچوههم وأچسآمهم.
قآل تعآلى: {فلمآ چآءنآ أمرنآ چعلنآ عآليهآ سآفلهآ وأمطرنآ عليهآ حچآرة من سچيل منضود . مسومة عند رپگ ومآ هي من آلظآلمين پپعيد} [هود:82-83] ونچَّى آلله لوطآً وآپنتيه پرحمة منه سپحآنه، لأنهم حفظوآ آلعهد، وشگروآ آلنعمة وعپدوآ آلله آلوآحد آلأحد وگآنوآ خير مثآل للعفة وآلطهآرة، وأصپحت قرية سدوم عپرة وعظة لگل آلأچيآل آلقآدمة، قآل تعآلى: {وترگنآ فيهآ آية للذين يخآفون آلعذآپ آلأليم} [آلذآريآت:37].


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]  [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]  [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]  [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]  [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]  [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]  [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اميرة الإحساس
« ڝبوڜي نڜيط »
« ڝبوڜي نڜيط »



♥ عدد مساهماتي : 152
انثى
♥ مزاجــى :
♥ عمري : 20
♥ نقاطي : 4975
♥ مستوى تقييمي : 0

مُساهمةموضوع: رد: قصة لوط عليه السلام   السبت 29 مارس - 7:27:23

يسلمووو حبيبتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قصة لوط عليه السلام
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى صبا الرسمي :: آلِمنتِدِى آلِعّآم.. :: ¬آلِمنتِدِى آلِآسّلِآميً |Islamic Forum-
انتقل الى: