منتدى صبا الرسمي
أهلا وسهـلا بـك زائرنـا الكريـم

إذا كانت هذه زيارتـك الأولـى للمنتـدى نتمنى منك التسجيل

بالضغظ على زر التسجيـل



 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 زلزال الأرض وزلزال القلوب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
همسًۂ مسًسًٱ
« ڝبوڜي رآئع »
« ڝبوڜي رآئع »



♥ عدد مساهماتي : 1992
انثى
♥ مزاجــى :
♥ عمري : 20
♥ نقاطي : 8266
♥ مستوى تقييمي : 118

مُساهمةموضوع: زلزال الأرض وزلزال القلوب   الثلاثاء 25 ديسمبر - 0:25:31


زلزال الأرض وزلزال القلوب
زلزال الأرض, وزلزال القلوب
ان الحمد لله، نحمده ونستعينه ونستغفره، ونعوذ بالله من شرور انفسنا ومن سيئات اعمالنا ، من يهد الله فهو المهتد ومن يضلل فلن تجد له وليا مرشدا ، واشهد ان لا اله الا الله وحده لا شريك له، واشهد ان محمدا عبده ورسوله.
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اتَّقُواْ اللّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلاَ تَمُوتُنَّ إِلاَّ وَأَنتُم مُّسْلِمُونَ }آل عمران102.

{يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُواْ رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً كَثِيراً وَنِسَاء وَاتَّقُواْ اللّهَ الَّذِي تَسَاءلُونَ بِهِ وَالأَرْحَامَ إِنَّ اللّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيباً }النساء1.
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلاً سَدِيداً{70} يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَن يُطِعْ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزاً عَظِيماً{71}} الاحزاب70-71.
اما بعد: ايها الاحبة الكرام...
الكل رأى هذا المنظر الرهيب الذي تبثه وبثته شاشات التلفزة ، ذلك البلد الذي يضرب فيه المثل بالصناعة والزراعة والتقدم والتطور والتعلم والتعليم والتكنولوجيا والاسلحة ،بلد عملاق يظرب به المثل في كل ذلك، واذا به في اوقات لاتتعدى الثواني والدقائق واللحظات تتزلزل الارض بقوة الجبار سبحانه من تحته فلا يرى بارجاته التي صنعها ولا ابنيته التي بناها الام لا تجد بنتها والاب لا يجد ابنه هلع وفزع وامتحان واختبار وفتنة بمجرد زلزال صغير امر به الواحد الاحد ... الله اكبر.
يذكرنا ذلك بقول الله تبارك وتعالى: { إذا زلزلت الأرض زلزالها وأخرجت الأرض أثقالها وقال الإنسان ما لها } [الزلزلة] الخبراء قالوا مالها؟ { يومئذ تحدث أخبارها } ايات قليلات في سورة نحفظها كلنا لكننا لم نقف عليها وهذا تقدير الهي ان الله يعيد لك الايام وانه يستنطق هذه الايات مرة اخرى { يومئذ تحدث أخبارها } [الزلزلة] لماذا فعلت ذلك؟ { بأن ربك أوحى لها يومئذ يصدر الناس أشتاتا ليروا أعمالهم فمن يعمل مثقال ذرة خيرا يره ومن يعمل مثقال ذرة شرا يره } نعم... الايات نزلت تتحدث عن يوم القيامة عن ذلك اليوم الرهيب وبدأ الله تعالى الايات بإذا واذا تفيد تحقق الشي ء ووقوعه والامثلة من هذا في القران كيرة جدا .
وهذا نعم سيقع في يوم القيامة لكن الذي وقع في اليابان وغيرها من الدول هو علامة من علامات الساعة التي اخبر بها النبي صلى الله عليه وسلم.
انواع الزلازل:-
والزلازل بنص القران اثنين ايها الاحبة الكرام زلزال في الارض -هذا الذي حصل- وهي من علامات الساعة التي اخبر بها النبي صلى الله عليه وسلم قبل ان يقع الزلزال الذي تلوناه قبل قليل في يوم القيامة فقد اخرج البخاري عن ابي هريرة رضي الله عنه ان النبي صلى الله عليه وسلم قال: " لاتقوم الساعة حتى تظهر الفتن وتكثر الزلازل ويكثر الهرج فقيل وما الهرج يارسول الله ؟ فقال: القتل القتل" والروايات في هذا كثيرة جدا وهذا القتل ايضا الان يحصل سواء بفعل الناس بعضهم ببعض كما نشاهد بعيننا ام بفعل الاوامر الالهية للمخلوقات الكونية.
اليوم حتى البراكين تزداد يوما بعد يوم كلما تقدم الزمان واخرجت الارض اثقالها وهي الاخرى من علامات الساعة ايضا.
في لحظات فقط وليست في ايام ولا في شهور ولا في اسابيع ولا في سنين لا تتعدى الثواني بمقياس اهل التطور ... اذا قضى الله امرا فانما يقول له كن فيكون... فياتي فعل الامر (زل) ليكون فعل ماض (زال) فيحصل ما نشاهده (زلزال) فيا سبحان الله العظيم.
واما النوع الثاني من انواع زلازل القلوب ... وهذا هو الاخطر اخوة الايمان ...وهناك الخشية الحقة من غضب الله تبارك وتعالى.
اتينا بهذا النوع من الزلازل من مصداق قول الله تعالى: { إذ جاؤوكم من فوقكم ومن أسفل منكم وإذ زاغت الأبصار وبلغت القلوب الحناجر وتظنون بالله الظنونا هنالك ابتلي المؤمنون وزلزلوا زلزالا شديدا } [الأحزاب/11] وهذا المشهد يدعو المؤمن في اخذ هذه الايحاءات الحية من اجل ان يصحح حياته فيها لانها ما اتت الا للعبر والعضات.
وهذا الكلام بحق الذين تمالأوا على حرب النبي عليه الصلاة والسلام وشدة ما حصل بهم فزلزلوا زلزالا شديدا ، فهذا النوع الثاني من الزلازل، اي ان من القلوب من تتزلزل عند الفتن والمحن والابتلاءات كما تزلزل الصحابة رضي الله عنه كمافي الاية الكريمة ...لماذا تزلزلت قلوبهم ؟ ماالذي حدث؟
اتى وفد من اليهود الى وفد من قريش يحرضوهم على حرب النبي وقالوا لهم ان سرتم معنا فاننا سنقضي على محمد واتباعه وتعاونوا عليهم ووافقوا ليكمون من بني النضير 6000 الاف مقاتل ومن قريش 4000 مقاتل فاصبحوا 10000 مقاتل ، يقول اهل السير: " ولربما كان العدد اكثر من سكان مدينة النبي صلى الله عليه وسلم " ولهذا صوره الله تعالى بهذا التصوير الجميل.
وبعد ان استشار النبي صلى الله عليه وسلم واشار سلمان بالخطة الفارسية حفروا الخندق وهناك حدثت صورا لزلزلة القلوب ولهذا يروي لنا ابو طلحة رضي الله عنه قال: "فشددنا على بطوننا من الجوع عن حجر حجر وكشف النبي بطنه وقد رفع عليها من الجوع عن حجرين حجرين " وهذا من شدة الجوع وكان بابي هو وامي جائعا اكثر منهم وكان تعبا اكثر منهم .
واما الصورة الاخرى فان الصحابة عندما كانوا يترامون بالنبل فاتتهم صلاة العصر والنبي بين اظهرهم فقال النبي كما روى الامام علي : "ملا الله قبورهم وبيوتهم نارا كما شغلونا عن الصلاة الوسطى".
وبعد ان ان بقى الامر على هذا الحال ارسل الاحزاب من كان بالمدينة ممن كان عنده عهد مع المسلمين وهم بنو قريظة حتى استطاعوا ان يقنعوه في نقض العهد وكان قائدهم كعب القرظي ، فوصل الخبر الى النبي واصحابه انهم بدأوا يغيرون على من كان بالمدينة من النساء والاطفال لان النبي صلى الله عليه وسلم كان قد استخلف عبد الله ابن ام مكتوم عليها لانه ما من رجل قادر على الجهاد الا وخرج في صفوف المسلمين.
ثم بدا النفاق يدب في القلوب فقال المنافقون : "ان بيوتنا عورة" قال تعالى " وما هي بعورة ان يريدون الافرارا" وهذا كله تزلزل قلبي عجيب وعصيب.
ولم تنجل هذه الغمامة بعد ان اشتدت على المسلمين وعلى رسول الله حتى الح المؤمنون بالدعاء كانوا يقولون:اللهم منزل الكتاب هازم الاحزاب اهزمهم وزلزلهم" فانتقلت الزلزلة من قلوب المؤمنين الى قلوب المنافقين كما جاء في نص الكتاب .
فسخر الله لهم نعيم ابن مسعود الذي اسلم خفية فاستطاع ان يفرق بين جموع الاحزاب ، وقال النبي له :" انما انت رجل واحد فخذل عنا ما استطعت فان الحرب خدعة".
فانجلت هذه الغمة بعد الاستقامة على شرع الله المتمثلة بالدعاء الى ربهم والاستغاثة به جل وعلا.
فسبيل الخلاص من هذه الفتن والزلازل بنوعيها هو الاستقامة وهو ما استخدمه الصحابة.
هل نستطيع ان نستقيم على شرع الله تعالى حتى نلقى الله؟ لانقصد الزلات وانما الاستقامة الدائمة.
فكلنا عندنا هفوات، لكن بعض الناس ياتي الى الايمان ثم بلمح البصر يسقط سقوطا شديدا في هاوية المعاصي والكبائر.
كان عمر بن الخطاب يوما جالسا مع النبي صلى الله عليه وسلم فرأى في راسه عليه الصلاة والسلام شعرات بيض قال: اراك شبت يا رسول الله، فقال : نعم يا عمر شيبتني هود واخواتها فقال عمر : ومال الذي شيبك فيها ؟ فقال النبي صلى الله عليه وسلم : { فاستقم كما أمرت ومن تاب معك ولا تطغوا إنه بما تعملون بصير } فالاستقامة يا اخوتي .
حتى قال العلماء: الاستقامة اعظم كرامة.
اذا اراد الله ان يكرم الانسان يجعله مستقيما على طاعة الله حتى يلقاه.
مَرَّ رَسُولُ اللهِ صَلَّى الله عَلَيه وسَلَّم ، فَقَالَ لَهُ : يَا حَارِثُ ، كَيْفُ أَصْبَحْتَ ؟ قَالَ : أَصْبَحْتُ مُؤْمِنًا حَقًّا قَالَ : انْظُرْ مَا تَقُولُ ، إِنَّ لِكُلِّ شَيْءٍ حَقِيقَةٌ فَمَا حَقِيقَتُكَ ؟ قَالَ : أَلَسْتُ قَدْ عَزَفَتِ الدُّنْيَا عَنْ نَفْسِي ، وَأَظْمَأْتُ نَهَارِي ، وَأَسْهَرْتُ لَيْلِي ، وَكَأَنِّيَ أَنْظُرُ إِلَى عَرْشِ رَبِّي بَارِزًا ، وَكَأَنِّيَ أَنْظُرُ إِلَى أَهْلِ الْجَنَّةِ يَتَزَاوَرُونَ فِيهَا ، وَكَأَنِّيَ أَنْظُرُ إِلَى أَهْلِ النَّارِ يَتَضَاغُونَ فِيهَا ، يَعْنِي : يَصِيحُونَ ، قَالَ : يَا حَارِثُ ، عَرَفْتَ فَالْزَمْ ثَلاَثَ مَرَّاتٍ.
ولما مات حارثة اتت أم الربيع بنت البراء وهي أم حارثة بن سراقة أتت على النبي صلى الله عليه وسلم فقالت يا نبي الله ألا تحدثني عن حارثة - وكان قتل يوم بدر أصابه سهمٌ غربٌ - فإن كان في الجنة صبرت وإن غير ذلك اجتهدت عليه في البكاء قال:" يا أم حارثة إنها جنانٌ في الجنة وإن ابنك أصاب الفردوس الأعلى".
كل هذا وكان عمره 17 عشرة عاما.
وهذا صحابي اخر كان اسمه عبد العزى المزاني وسماه رسول الله ذو البجادين كان يتيما لا مال له فمات أبوه ولم يورثه شيئا وكفله عمه حتى أيسر فلما قدم النبي المدينة جعلت نفسه تتوق إلى الإسلام ولا يقدر عليه من عمه حتى مضت السنون والمشاهد فقال لعمه يا عم إني قد انتظرت إسلامك فلا أراك تريد محمدا فائذن لي في الاسلام فقال والله لئن اتبعت محمدا لا أترك بيدك شيئا كنت أعطيتكه إلا نزعته منه حتى ثوبيك قال فأنا والله متبع محمدا وتارك عبادة الحجر وهذا ما بيدي فخذه فأخذ عطاه حتى جرده من إزاره فأتى أمه فقطعت بجادا لها باثنين فائتزر بواحد وارتدى بالآخر ثم أقبل إلى المدينة وكان بورقان فاضطجع في المسجد في السحر وكان رسول الله صلى الله عليه و سلم يتصفح الناس إذا انصرف من الصبح فنظر إليه فقال من أنت فانتسب له وكان اسمه عبد العزى فقال أنت عبد الله ذو البجادين ثم قال انزل مني قريبا فكان يكون في أضيافه حتى قرأ قرآنا كثيرا فلما خرج النبي صلى الله عليه و سلم إلى تبوك قال ادع لي بالشهادة فربط النبي صلى الله عليه و سلم على عضده لحى سمرة وقال اللهم إني أحرم دمه على الكفار فقال ليس هذا أردت قال النبي صلى الله عليه و سلم إنك إذا خرجت غازيا فأخذتك الحمى فقتلتك فأنت شهيد أو وقصتك دابتك فأنت شهيد فأقاموا بتبوك أياما ثم توفي قال بلال بن الحارث حضرت رسول الله صلى الله عليه و سلم ومع بلال المؤذن شعلة من نار عند القبر واقفا بها وإذا رسول الله صلى الله عليه و سلم وهو يقول أدنيا إلي أخاكما فلما هيأه لشقه في اللحد قال اللهم إني قد أمسيت عنه راضيا فارض عنه فقال ابن مسعود ليتني كنت صاحب اللحد
وعن أبي وائل عن عبد الله قال والله لكأني أرى رسول الله صلى الله عليه و سلم في غزوة تبوك وهو في قبر عبد الله ذي البجادين وأبو بكر وعمر يقول أدنيا إلي أخاكما وأخذه من قبل القبلة حتى أسكنه في لحده ثم خرج النبي صلى الله عليه و سلم وولياهما العمل فلما فرغ من دفنه استقبل القبلة رافعا يديه يقول اللهم إني أمسيت عنه راضيا فارض عنه وكان ذلك ليلا فوالله لوددت أني مكانه ولقد أسلمت قبله بخمس عشر سنة.
هذه هي الاستقامة تنجيل من اوحال زلازل الارض وزلازل القلوب ، اللهم فنجنا من الفتن ما ظهر منها وما بطن ،نسأل الله تعالى ان يجعل القران العظيم ربيع قلوبنا وجلاء احزاننا وسائقنا ودليلنا ، اليه ، الى جنات النعيم ، اللهم ذكرنا منه ما نسينا وعلمنا منه ما جهلنا ،وارزقنا تلاوته اناء الليل واطراف النهار على الوجه الذي يرضيك عنا ،،، واخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين.

تحياتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
زلزال الأرض وزلزال القلوب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى صبا الرسمي :: آلِمنتِدِى آلِعّآم.. :: ¬آلِمنتِدِى آلِآسّلِآميً |Islamic Forum-
انتقل الى: